-->

استخدام المرئيات الفضائية لإستنتاج درجة حرارة الهواء

استخدام المرئيات الفضائية لإستنتاج درجة حرارة الهواء

    استخدام المرئيات الفضائية لإستنتاج درجة حرارة الهواء

    استخدام المرئيات الفضائية لإستنتاج درجة حرارة الهواء
    ناقش البحث إسلوب بناء النماذج الكارتوجرافية لاستنتاج درجات الهواء من درجات الحرارة السطحية التي توفر صور الأقمار الصناعية متعددة القنوات مثل مرئيات القمر Landsat8 ، وأضاف الباحث بعض الإعتبارات التي لم تراعي في الدراسات السابقة التي تناولت إسلوب النماذج الكارتوجرافية كما سيوضح البحث لاحقًا حتي نستطيع مستقبلاً الخروج بنتائج دقيقة يمكن أن تؤخذ بعين الإعتبار وتكون بمثابة الأساس لدراسات قادمة تحقق نتائج ملموسة ، وأعتمد الباحث علي مجموعة من الخطوات المنهجية لتناول البحث . والتي سيتم عرضة في اليحث في المرحلة التالية وهي :-

    1- الرصد الحقلي لدرجات الحرارة السطحية ودرجات حراراة الهواء.

    2- العمليات الإحصائية ( لإيجاد العلاقة بين درجات الحراراة السطحية ودرجات حرارة الهواء وفقاً لمعادلة خط الانحدار ) .

    3- أعمال المعالجة والتحليل الخاصة بالإستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية GIS & RS ( من حساب درجات الحرارة السطحية ، وتمييز الغطاءات الأرضية تمهيدًا لفصلها وتطبيق معادلات خط الإنحدار علي كل غطاء أرضي علي حده لإستنتاج درجات حرارة الهواء ) .

    أهمية بناء النماذج الكارتوجرافية

    تعود أهمية بناء النماذج الكارتوجرافية إلي توفير كم ضخم من بيانات دراجات حرارة الهواء لمناطق واسعة بمختلف الغطاءات الأرضية في توقيت واحد مظهرًا مدي التباين الحراري علي مختلف الغطاءات الرضية بشكل يصعب توفيره بأي طريقة أخري ، مما يسهل العديد من الدراسات المناخية والبيئية ، خاصة في دول العالم الثالث التي تعاني من نقص حاد في محطات المناخ الثابتة فضلًا عن الانقطاع في السجل الزمني للكثير منها بالإضافة للمشكلات الفنية التي تؤثر في دقة رصدها إلي البعد المكاني بين المحطات ، وأشار (سامح عبد الوهاب ، محمود حسان ، 2009) أن المرئيات الفضائية تعطي مؤشرًا جيدًا عن درجات حرارة الهواء الملامس لسطح الأرض ، وتعد البيانات الحرارية المشتقة من النماذج الكارتوجرافية التي تعتمد علي المرئيات الفضائية دقيقة ومفصلة من حيث التوزيع المكاني وهو ما يفتقد في توزيع المحطات الأرضية مكانيًا ، وذلك بعكس الطرق التقليدية والتي تعتمد علي قياسات درجات الحرارة الهواء في نقاط بعينها تمثل أماكن المحطات المناخية الثابتة ، ثم يتم إستخدام تلك القياسات في إنشاء خطوط تساوي الحرارة بشكل من التعميم لإيصل إلي درجة الدقة المكانية التي توفرها المرئيات الفضائية مع النماذج ، ولذلك تعد النماذج الكارتوجرافية المعتمدة علي المرئيات الفضائية إضافة إلي إسلوب الرصد الحقلي من أهم الوسائل التي توفر بيانات حرارية. 

    إرسال تعليق